خطوات تساعدك بإنشاء إنفوجرافيك ناجح و مميز؟ – Takareer

الرئيسية  /  مدونة

خطوات تساعدك بإنشاء إنفوجرافيك ناجح و مميز؟

الإنفوجرافيك أداة رائعة لإضافة عنصر مميّز إلى عرضك التقديمي، إذ بإمكانها جذب الانتباه وتبسيط المواضيع المعقّدة وتقديم المعلومات بطريقة ممتعة. لكن من المهمّ الانتباه إلى أنّ تقديم إنفوجرافيك ناجح لا يعني أن تهتمّ بالتصميم فقط. فرغم أنّه من المهمّ حتما الحصول على قالب محترف من قوالب انفوجرافيك الجاهزة، إلّا أنّ الاعتماد على التصميم فقط للنجاح فكرة سيّئة. ولأجل ذلك، سنقدّم لك في هذا المقال الخطوات الضرورية لإنشاء إنفوجرافيك ناجح، مع شرح لكلّ خطوة.

1. تحديد الجمهور المستهدف

قبل تحضير أيّ شيء للإنفوجرافيك الّذي ترغب بإنشائه، عليك أن تحدّد بدقّة من هو جمهور عرضك القادم. فالجمهور هو عامل مهمّ يحدّد نوع المعلومات الّتي يجب إدراجها في الإنفوجرافيك ونوع القالب الّذي يجب استخدامه. فإن كنت تقدّم لزملاء العمل، فلا داعي لإدراج التعريفات والمعلومات الأساسية الّتي يعرفونها جميعا، وإن كنت تقدّم لجمهور خارجي فمن المفيد أن تفعل العكس كي لا يتوهوا حينما تبدأ بشرح المصطلحات المعقّدة. ولهذا عليك أن تحدّد بدقّة من هو جمهورك وما هي خصائصه وأن تضع قائمة بما يجب إدراجه وما لا يجب إدراجه على حسب ذلك الجمهور.

2. تحديد هدف الإنفوجرافيك

أنت بالفعل تعلم ما هو موضوع الإنفوجرافيك الّذي ستقدّمه، ومن المهمّ أن ننبّهك بأن تجعل الإنفوجرافيك يحكي عن موضوع واحد فقط. فجمع موضوعين أو أكثر في إنفوجرافيك واحد سيجعله غير متّسق ويصعّب على جمهورك فهم المواضيع وارتباطها ببعضها. وإضافة إلى الموضوع، من المهمّ أن تحدّد هدفك من الإنفوجرافيك. فأن يكون الغرض منه عرض نتائج مشروع يختلف عن غرض تعليم الجمهور عن موضوع ما أو عن كيفية عمل شيء ما. ولهذا عليك تحديد الهدف من الإنفوجرافيك قبل أن تبدأ العمل عليه.

3. البحث للحصول على المعلومات اللّازمة

قبل الانطلاق في العمل على الإنفوجرافيك، يجب عليك تحديد المعلومات الّتي ستقوم بإدراجها وما هي المصادر الّتي ستستعملها. من المفيد أن تجمع كلّ المعلومات والبيانات اللّازمة وتقوم بترتيبها لتسهيل العمل وجعله منظّما. يمكن لهذه البيانات أن تكون نتائج مشروع كنت تعمل عليه أو بيانات خاصّة بالشركة أو بيانات خارجية من مصادر أخرى. وانتبه إلى نقطة مهمّة، وهي التأكّد بأنّ البيانات الّتي تستخدمها بيانات صحيحة من مصادر موثوقة، والأفضل أن تدرج المصادر في الإنفوجرافيك أو في عرضك التقديمي بشكل عام لتضفي مصداقية على ما تقدّمه من معلومات.

4. ترتيب معلومات وبيانات موضوع الإنفوجرافيك

بعد أن حدّدت موضوع وهدف الإنفوجرافيك، والجمهور الّذي ستقدّمه له، وبعد أن حصلت على المعلومات والبيانات اللّازمة، حان الوقت لترتيب أفكارك. سيكون من الجيّد أن تفتح صفحة وورد وتبدأ في ترتيب المعلومات وكتابة ما ترغب بإدراجه على الإنفوجرافيك. فبهذه الطريقة ستجهّز الموضوع كاملا وسيتسنّى لك معرفة ما ينقصه وتحسين ما يجب تحسينه بعد مراجعته عدّة مرّات. فهذا سيسهّل عليه العمل لاحقا، سواء عند اختيار نوع الإنفوجرافيك الّذي ستختاره، أو عند اختيار القالب المناسب. كما سيساعدك أيضا في الخطوة الأخيرة والّتي تتمثّل في إدراج المعلومات فقط في قالب إنفوجرافيك دون الحاجة للتعديل أو الحذف أو الإضافة بسبب التحضير السيّء.

5. اختيار نوع الإنفوجرافيك الّذي يناسب موضوعك

هناك أنواع كثيرة من الإنفوجرافيك كنّا قد تحدّثنا عنها في مقال سابق. فيوجد إنفوجرافيك الإحصائي وعلى شكل قائمة والخاصّ بالخط الزمني والمخصّص لشرح طريقة عمل الأشياء ولشرح طريقة سير عملية ما وإنفوجرافيك للمقارنة والخاصّ بموقع جغرافي معيّن وآخر على شكل مخطّط وإنفوجرافيك هرمي والّذي يحوي رسما بيانيا واحدا والخاصّ بالأرقام المرئية والتشريحي والخاصّ بالسيرة الذاتية.

فمن بين كلّ هذه الأنواع، من المهمّ أن تعرف أيّ نوع يناسب موضوع وهدف الإنفوجرافيك الخاصّ بك. فإن كنت تريد القيام بمقارنة، فستختار إنفوجرافيك المقارنة الخاصّ لهذا الغرض، وإن كنت تريد شرح طريقة عمل شيء ما فستختار ما يناسب هذا الغرض أيضا. معرفة النوع الّذي يناسب هدفك أمر مهمّ يساعدك في عملية البحث عن قوالب انفوجرافيك جاهزة، فحينما تعلم عمّا تبحث، فستحصل على الكلمات المفتاحية الّتي تساعدك على البحث، كما ستقلّص مجال بحثك والخيارات المتاحة، ما يجعل عملية اختيار قالب مناسب عملية سهلة.

6. اختيار قالب انفوجرافيك مناسب

بعد تحضير كلّ المعلومات والبيانات وبعد تحديد كلّ عناصر الإنفوجرافيك، تبقّت الخطوة المهمّة وهي اختيار قالب إنفوجرافيك مناسب. فإن لم تكن مصمّما محترفا، فالأفضل ألّا تحاول تصميم إنفوجرافيك بنفسك، فهو أمر يستغرق وقتا ويحتاج لمهارات التصميم، وهذا يعني بأنّك ستضيّع وقتك لتخرج بإنفوجرافيك لا يفي بالغرض.

ولهذا يكون دوما أمرا جيّدا أن تستخدم إنفوجرافيك جاهز تقوم بإدراج المعلومات فيه. وبينما يمكنك العثور على بعض القوالب الجاهزة في بوربوينت، من الأفضل أن تبحث عن قوالب انفوجرافيك جاهزة مصمّمة من قبل مصمّمين محترفين. فبهذه الطريقة تضمن الحصول على تصميم محترف يساعد على نجاح عرضك التقديمي.

وحينما تحصل على قالب من قوالب انفوجرافيك الجاهزة مناسب لموضوعك، يمكنك التعديل عليه كما يحلو لك. إذ يمكنك إدراج البيانات الخاصّة بموضوعك والصور والإحصائيات وغيرها، كما يمكنك تغيير الخطّ وحجمه إلى ما يناسب عرضك التقديمي، ويمكنك أيضا تحريك مختلف العناصر في الإنفوجرافيك لتناسب طريقة عرضك للبيانات فيه.

7. انتبه إلى التعديلات الّتي تضيفها إلى قالب إنفوجرافيك

سواء كنت قد قرّرت اختيار قالب مناسب من قوالب انفوجرافيك الجاهزة المصمّمة من قبل محترفين، أو كنت تستخدم قالبا من قوالب بوربوينت الافتراضية، عليك أن تنتبه لما تضيفه من تعديلات. فلا يعني إنفوجرافيك ناجح أن تملأه بالصور والأيقونات والرسوم البيانية بحيث يصبح مبهرجا صعب الفهم. لأنّك إذا ما فعلت ذلك، فسيكون صعبا على جمهورك أن يتابع معك خطوات شرح الموضوع وسيخرج غير راض عن عرضك التقديمي.

ولهذا عند إضافة التعديلات، حافظ على تنظيم الإنفوجرافيك وعلى وضوحه ووضح البيانات والصور المدرجة فيه. ولهذا يكون استخدام قالب انفوجرافيك مناسب أمرا مهمّا لأنّك لن تحتاج للقيام بتعديلات في التصميم، وكلّ ما عليك الاهتمام به هو إدراج المعلومات فيه.

الخلاصة

وبهذا نكون قد وصلنا إلى ختام هذا المقال. وقد قدّمنا فيه سبع نقاط أو خطوات ضرورية لإنشاء إنفوجرافيك ناجح. وتذكّر دوما بأنّ معيار النجاح يحدّده مدى رضا جمهورك عن العرض التقديمي وفهمهم لموضوعه ورسالته، ونفس الأمر ينطبق على أيّ إنفوجرافيك تدرجه في العرض التقديمي. ولهذا من المفيد أن تحصل على تقييم من قبل الأصدقاء أو زملاء العمل بعد الانتهاء من تجهيز الإنفوجرافيك، فإذا ما وصلت إليهم رسالة الموضوع بسهولة وراقهم الإنفوجرافيك بشكل عام، فهذا يعني بأنّك تستطيع تقديم عرضك بثقة.

شارك هذا المقال